قسم الآيات القرأنية وأسماء الله الحسني وأسرارها

(اسم الله الجليل (المجيب واسراره

المجيب :
المجيب في اللغة لها معنيان ، الأول الإجابة ، والثاني أعطاء السائل مطلبه ، وفى حق الله تعالى المجيب هو مقابلة دعاء الداعين بالاستجابة ، وضرورة المضطرين بالكفاية ، المنعم قبل النداء ، ربما ضيق الحال على العباد ابتلاء رفعا لدرجاتهم بصبرهم وشكرهم في السراء والضراء ، والرسول عليه الصلاة والسلام قال : ( أدع الله وأنتم موقنون من الإجابة) وقد ورد أن اثنين سئلا الله حاجة وكان الله يحب أحدهما ويكره الآخر فأوحى الله لملائكته أن يقضى حاجة البغيض مسرعا حتى يكف عن الدعاء ، لأن الله يبغض سماع صوته ، وتوقف عن حاجة فلان لأني أحب أن أسمع صوته
عدده بالألف واللام ( 86 ) وبدونهما ( 55 )
(الكبريت الاحمر)
خواصه :
من خواص هذا الاسم الجليل أن ذاكره يستجيب لما أمره الله به أو نهاه عنه ويتخلق بفعل الخيرات وسرعة الإجابة للمضطرين .
وذكر العلماء أن هذا الاسم يذكر مع القريب والسريع فهو أسرع إجابة في الطلب .
ومن داوم على تلاوته 55 مرة عند طلوع الشمس كان مجاب الدعوة .
ومن نقشه على خاتم يوم الجمعة ساعة الزهرة ، ثم ذكر الاسم إلى غروب الشمس ولبسه وتوجه إلى حاجة قضيت ببركته .
ومن قرأه 110 مرة ويسأل الله أن تقضى حاجته ويسميها فإنها تقضى بإذن الله .
ومن حمل وفق هذا الاسم المربع كان محفوظا من البلايا في جميع الأحوال .

الوسوم

الشيخ محمد الطحان

الشيخ : محمد الطحان باحث في علوم الروحانيات وعلوم الفلك والأبراج قمت بفضل الله بعلاج العديد من حالات المس والسحر وحالات كشف المسروق للتواصل والأستفسار : 201024159915+ هاتفيا أو واتساب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock