قسم الآيات القرأنية وأسماء الله الحسني وأسرارها

(اسم الله الجليل (الحميد واسراره

الحميد :
الحميد لغويا هو المستحق للحمد والثناء ، والله تعالى هو الحميد ،بحمده نفسه أزلا ، وبحمده عباده له أبدا ، الذي يوفقك بالخيرات ويحمدك عليها ، ويمحو عنك السيئات ، ولا يخجلك لذكرها ، وان الناس منازل في حمد الله تعالى ، فالعامة يحمدونه على إيصال اللذات الجسمانية، والخواص يحمدونه على إيصال اللذات الروحانية ، والمقربون يحمدونه لأنه هو لا شيء غيره ، ولقد روى أن داود عليه السلام قال لربه ( إلهي كيف أشكرك ، وشكري لك نعمة منك علىّ ؟ ) فقال الآن شكرتني والحميد من العباد هو من حسنت عقيدته وأخلاقه وأعماله وأقواله، ولم تظهر أنوار اسمه الحميد جلية في الوجود إلا في رسول الله صلى الله عليه وسلم
(الكبريت الاحمر)
عدده بالألف واللام ( 93 ) وبدونهما ( 62 )
خواصه :
ذاكر هذا الاسم العظيم يتخلق بخلق الحمد فيكون حميد الصفات في الأقوال والأفعال ، ومن يتخذه وردا يكون محمود الخصال مشكور الفعال معظما عند جميع الناس .
ومن كتبه في إناء زجاج وقرأه عليه بعدده وسقاه للمريض شافاه الله .
ومن داوم على ذكره أغناه الله غنى لا حصر له .
ومن ذكره 99 مرة بعد صلاة الصبح ونفث به يديه ومسح بهما وجهه أعزه الله ونصره وجعل وجهه نيرا ,
ومن تلاه 66 مرة بعد المغرب والصبح من كل يوم لمدة لا تقل عن 40 يوما صار محمود الصفات والأفعال واكتسب المحامد في أفعاله وأقواله .
ومن تلاه 100 مرة بعد كل فريضة بنية وإخلاص صار من الصالحين .
ومن كتبه بعدده بعد سور الفاتحة في إناء طاهر ومزجه بالماء وسقاه للمريض شافاه الله .

الوسوم

الشيخ محمد الطحان

الشيخ : محمد الطحان باحث في علوم الروحانيات وعلوم الفلك والأبراج قمت بفضل الله بعلاج العديد من حالات المس والسحر وحالات كشف المسروق للتواصل والأستفسار : 201024159915+ هاتفيا أو واتساب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock