قسم الآيات القرأنية وأسماء الله الحسني وأسرارها

(اسم الله الجليل (الجبار واسراره

الجبار
اللغة تقول : الجبر ضد الكسر ، وإصلاح الشيء بنوع من القهر ، يقال جبر العظم من الكسر ، وجبرت الفقير أي أغنيته ، كما أن الجبار في اللغة هو العالي العظيم .
والجبار في حق الله تعالى هو الذي تنفذ مشيئته على سبيل الإجبار في كل أحد ، ولا تنفذ قيه مشيئة أحد ، ويظهر أحكامه قهرا ، ولا يخرج أحد عن قبضة تقديره ، وليس ذلك إلا لله ، وجاء فى حديث الإمام على كرم الله وجهه ( جبار القلوب على فطرتها شقيها وسعيدها ) أي أنه أجبر القلوب شقيها وسعيدها على ما فطرها عليه من معرفته ، وقد تطلق كلمة الجبار على العبد مدحا له وذلك هو العبد المحبوب لله ، الذي يكون جبارا على نفسه ..جبارا على الشيطان محترسا من العصيان , والجبار هو المتكبر ، والتكبر فى حق الله وصف محمود ، وفى حق العباد وصف مذموم
عدده بالألف واللام ( 237 ) وبدونهما ( 206 )
(الكبريت الاحمر)

خواصه :
إن ذاكر هذا الاسم الشريف يحفظه الله من ظلم وبغي كل جبار عنيد من المتغطرسين والظالمين .
ويذكر بعد التسبيح صباحا ومساءا عدد 21 مرة بنية الحفظ من كل عدو في السفر والإقامة .
وهو يصلح ذكرا للملوك وأصحاب الشأن .
ومن كان له عدو وأراد أن ينتقم منه الله يتلوه بعدده مضروبا في نفسه أي ( 42436 ) مرة أو (1030 ) مرة لمدة 7 أيام ويقول ( اللهم إني أسألك باسمك الجبار أن فلانا عبدك قد آذاني وتجبر علي ، وأنت جبار السموات والأرض ، أسألك أن تجبره وتقهره بالمحبة والمودة لي ياجبار ياالله ) وان شئت قلت اجب أيها الملك وتوكل بفلان بحق هذا الاسم وان تتلوه تقول ذلك كل 100 مرة ، يحصل لك المطلوب بإذن الله .
وإذا نقشته مربعه أي وفقه المربع في صحيفة نحاس وتلوت عليه الاسم بعدده 7 أيام ورميتها في دار جبار ظالم خربت داره .
وإذا كتبته مع اسمه تعالى ذو الجلال والإكرام او نزلتهم بوفق مربع عددي ووضعتهم في ورقه وحملتهافي مقدمة الرأس وجلست بين الناس رزقت هيبة وحسنا عندهم
وهذا هو الوفق الشريف .

الوسوم

الشيخ محمد الطحان

الشيخ : محمد الطحان باحث في علوم الروحانيات وعلوم الفلك والأبراج قمت بفضل الله بعلاج العديد من حالات المس والسحر وحالات كشف المسروق للتواصل والأستفسار : 201024159915+ هاتفيا أو واتساب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock