قسم الآيات القرأنية وأسماء الله الحسني وأسرارها

(اسم الله الجليل (البديع واسراره

البديع :
تقول اللغة إن الإبداع إنشاء صنعة بلا احتذاء أو اقتداء ، والإبداع في حق الله تعالى هو إيجاد الشيء بغير آلة ولا مادة ولا زمان ولا مكان ، وليس ذلك إلا لله تعالى ، والله البديع الذي لا نظير له في معنيان الأول : الذي لا نظير له في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله ولا في مصنوعاته فهو البديع المطلق ، ويمتنع أن يكون له مثيل أزلا وأبدا ، والمعنى الثاني : أنه المبدع الذي أبدع الخلق من غير مثال سابق وحظ العبد من الاسم الإكثار من ذكره وفهم معناه فيتجلى له نوره ويدخله الحق تبارك وتعالى في دائرة الإبداع ، ومن أدب ذكر هذا الاسم أن يتجنب البدعة ويلازم السنة
عدده بالألف واللام ( 117 ) وبدونهما ( 86 )
(الكبريت الاحمر)
خواصه :
لهذا الاسم الكريم سر عجيب لذوي الصنائع الحرفية والمخترعين وذوي الإلهام في العمل ، فذاكر هذا الاسم يظل مبدعا في عمله وفكره وشأنه ، كما أن ذاكره يبتعد عن البدع والضلالات .
ومن ذكره 70000 مرة ( سبعين ألف مرة ) فإن حوائجه تقضى ويدفع عنه كل ضر .
ومن قال ( يابديع السموات والأرض ) 1000 مرة زال همه وحزنه وكربه .
(الكبريت الاحمر)
ومن أكثر من ذكره واتخذه وردا أدرك مايؤمله من العلوم ، وأجرى الله على لسانه الحكمة وصار ينطق بما لم يعلم وتنبعث العلوم من قلبه على لسانه لأن الإبداع لا يكون إلا عن علم

الوسوم

الشيخ محمد الطحان

الشيخ : محمد الطحان باحث في علوم الروحانيات وعلوم الفلك والأبراج قمت بفضل الله بعلاج العديد من حالات المس والسحر وحالات كشف المسروق للتواصل والأستفسار : 201024159915+ هاتفيا أو واتساب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock