قسم الآيات القرأنية وأسماء الله الحسني وأسرارها

(اسم الله الجليل ( الخالق واسراره

الخالق 
الخلق في اللغة بمعنى الإنشاء ..أو النصيب الوافر من الخير والصلاح . والخالق في صفات الله تعالى هو الموجد للأشياء ، المبدع المخترع لها على غير مثال سبق ، وهو الذي قدر الأشياء وهى في طوايا العدم ، وكملها بمحض الجود والكرم ،
(الكبريت الاحمر)

وأظهرها وفق إرادته ومشيئته وحكمته والله الخالق من حيث التقدير أولا ، والبارئ للإيجاد وفق التقدير ، والمصور لترتيب الصور بعد الإيجاد ، ومثال ذلك الإنسان .. فهو أولا يقدر ما منه موجود ..فيقيم الجسد ..ثم يمده بما يعطيه الحركة والصفات التي تجعله إنسانا عاقلا
عدده بالألف واللام ( 762 ) وبدونهما ( 731 )
(الكبريت الاحمر)

خواصه :
يقول الله تعالى ( هو الله الخالق الباري المصور ) لهذا الاسم خواص خاصة لا يحسها إلا العارفون من عباد الله الصالحين ، فذاكر هذا الاسم تنطبع في نفسه صورة الوجود إجمالا وتفصيلا ، ظاهرا وباطنا بقدر ما في قلبه من نور المعرفة والمحبة والصدق مع الحق سبحانه وتعالى .
ومن ذكره في جوف الليل ساعة من الزمن بقلب صافي وصادق نور الله وجهه ورزقه هيبة عظيمة تمكنه من إذلال كل خلق الله له .
كذا من ذكره كل من ضاع له مال أو حاجة أو ولد أو ما إلى ذلك ذكره ( 5000 ) مرة يسر الله له العثور على حاجته وضيعته وأعاد الله له غائبه .
وهو يصلح لأرباب المهن والصنائع الحرفية ، وله خاصية عظيمة لا يعرفها الا الروحانيون الراسخون في العلم وهي انه من نقشه على خاتم والطالع في احد المثلثات النارية أي الحمل أو الأسد أو القوس وتختم به وجامع زوجته رزقه الله ولدا بإذن الله
وهذا هو الوفق الشريف

الوسوم

الشيخ محمد الطحان

الشيخ : محمد الطحان باحث في علوم الروحانيات وعلوم الفلك والأبراج قمت بفضل الله بعلاج العديد من حالات المس والسحر وحالات كشف المسروق للتواصل والأستفسار : 201024159915+ هاتفيا أو واتساب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock