السيمياء والكيمياء

خصائصك وشخصيتك الفلكية لبرج الجدي


الكوكب: ساتورن صفته الأساسية: واقعي إلى أبعد الحدود
المواصفات: سلبي، غير مباشر وباطني مواليد العشرية الأولى: من 21 كانون الأول إلى 2 كانون الثاني
لونه: البنيّ الداكن مواليد العشرية الثانية: من 3 إلى 11 كانون الثاني
معدنه: الرصاص مواليد العشرية الثالثة: من 12 إلى 19 كانون الثاني
حجره: العقيق

الجدي يرمز الى الحياة،العمق، تقدير المسؤولية،ضيق الأفق، الكآبة، كوكبه الحاكم ساتورن هو برج البناء والقانون الطبيعي. يحكم العمق والتركيز. رمز النجاح عبر المثابرة والسعادة عبر العمق. هو الانتصار على التمزق ويجد الحقيقة في الدساتير التي يضعها المجتمع وثقافته. هو استمرارية النماذج المختبرة النافعة والرغبة في حماية ما قد ترسخ.
يتسم بالحذر والتحفظ والإحساس بمرور الزمن، ولكنه دائم الشباب. يرمز الجدي إلى دمج العقل في الحياة ودمج العمق في الحب. الثبات والمسؤولية عبر الإخلاص سمات مميزة لهذا القطاع من دائرة الأبراج مع إدراك لا يُنكر أو يكبح للنجاح والشهرة والشرف. الجدي هو أوج أحلامنا الأرضية وقمة حياتنا في العالم هو سيادة الفهم وتحقق الأحلام.
الجدي زهرة شتوية محترف منذ الولادة ومستهدف الانسجام والعدالة والجمال والرشاقة والنجاح. هو الهرم المبدع البناء: كامل وجميل صحيح هندسيًّا غامض العناد وصعب المعرفة. منظَّم إلى أبعد الحدود وقائم على أسس مضبوطة ليبقى ويبقى. يتسم بالعملية، مفيد مع كونه رائعًا ووقورًا، يعني الدوام وعناية التخطيط.
الجدي هو العمق. لا تحرز القوة بالاندفاع من وظيفة إلى أخرى، بل بالبقاء مع المشكلة حتى تُحلّ. عندما تكون مندفعًا أو قلقًا أو غير مستقر فأنك تكون بحاجة إلى بنية في حياتك.. إلى شيء توجِّه تركيزك إليه وتكرس جهودك له. على الرغم من أنك حالم فيما بينك وبين نفسك فإن الهدف الأسمى في حياتك هو تعميق ذاتك في مجال معلوم أيًّا كان ما تختاره.
إذا كان توجهك مهنيًّا فإنك تتقدم بتأنٍّ نحو الأمام. تكتسب الخبرات والنفوذ والمكانة وتواصل التنقيب في عمق عملك على نحو دائم: تتعلَّم وتجرَّب.. تصعد بحرص وينزلق قدمك هنا وهناك، ولكنك لا تسقط أبدًا. قد تخسر معارك وتواجه حالات إحباط، ولكن كل عقبة تزيدك إدراكًا ووعيًا بما أمامك من خطوات.
قد يكون مولود برج الجدي قد تعرضوا لعدد من الانعكاسات المفاجئة، والتغييرات في أوضاعهم الوظيفية، وفي الاكتشافات المهنية، والفضائح، وأسباب القلق، والأحداث غير المتوقعة من خلال شركائهم أو من هم دون ذلك. قام عدد كبير منهم بتغيير أهدافهم على نحو مفاجئ فتركوا الوظائف، ولو يصبح لديهم أي إحساس بالتوجه المهنيّ أو النجاحيّ على الإطلاق، واقع الأمر أنهم يحاولون دائمًا أن يظلوا بلا تغيير نسبي بفعل التكشفات. تحب أن تشعر بأنك منيع لما تقذفك به القوى الغريبة أو المغايرة. لا تحب المساس بقوانين أو أنماط قائمة – تلك القواعد والنماذج التي تمنح حياتك القدرة على الاحتمال والتواصل والأمان والاستقرار.
إذا كنت مدبرة منزل فربما تكونين أعظم متسوقة ترتاد المتاجر المتميزة، وإذا كنت نجمًا سينمائيًّا فأنت دائم الشباب الفنيّ ويصعب استبدالك أو الاستغناء عنك، وإذا كنت فيلسوفًا أو عالمًا فأنت من يستطيع الوصول إلى قلب كل سؤال يطرح، وإذا كنت من الشخصيات المعنية بالمال فذهنك آلة تسجيل نقد في حالة عمل دائم. وأنت تنفيذيّ متحمس وسياسيّ دبلوماسيّ وطاغية لا مبالٍ. وأنت دائم التأثير في المنشأة بأسلوب أو بأخر. وأنت مُغالٍ في حبك للضبط والتنظيم، وفيما عدا ذلك فأنت كريم متفلسف وموهوب وحكيم. وأيًّا كان ما تفعله فطالما كنت جديًّا وسعيدًا فإنك تحسن أداءه.
قد تشعر بضرورة أن تكون بالغ الجدية وتقدر المسؤولية، ولا أحد يحب أن يشعر وكأنه إنسان أليّ أو آلة. فينبغي في أوقات متكررة أن تطرح عنك الأعباء والإطار الجاد الخاص بحياتك اليومية، وتستمتع بقدر من حرية الحركة أو بمغامرة لما تشتمل عليه من مرح فحسب حتى تسمح لنفسك بأن تعرف أن العالم موجود وبه الكثير من مثيرات الاهتمام مما ينبغي أن تراه وتتعلمه. ولا تشعر بالسعادة حتى تهتدي إلى توافق ما بين نفسك العاطفية ونفسك العقلية. كثيرًا ما تجذب الآخرين إليك بسبب استقرارك وتقديرك للمسؤولية.
تعتقد في بادئ الأمر أنهم سوف يدللونك ويرعونك، ولا تمر برهة حتى تجد أنك أنت الذي تحرسهم وترعاهم. وإذا أفرطوا في إظهار ودهم لك أو الاهتمام بك فقد ترفضهم بدعوى أنهم ضعفاء أو خاملون. ليس بوسعك أن تقاوم الجانب الفنيّ المثمر في الآخرين في حين أنك تنتقد في الوقت ذاته أسلوب الحياة الفنيّ بدعوى أنه لا يستحق الاحترام، أو أنه من غير الممكن التكهن به، وفي هذا يكمن أحد مواضع الصراع منك.
تتوق إلى الأمان والاستقرار العاطفيّ في علاقاتك الخاصّة، ومع ذلك دائمًا ما تجد صعوبة في قبول الحب والعاطفة والمشاعر اللامحدودة من إنسان آخر. فبينما تستمتع بالراحة ويغمرك الدفء الذي يمكن لآخر أن يجلبه لك إلا أنك تشعر في كثير من الأحيان بأنك ممنوع من قبوله، أو أنه محظور عليك لسبب عمليّ أو آخر. وأيًّا كان السبب فإنك تؤمن بأن البناء مهم للحياة وأنه لا بد من تصريف الحياة العاطفية بمفهوم الحدود على الشاكلة التي يحدد بها حجم حمام السباحة وشكله وكم الماء الذي يمكنه احتواؤه تحديدًا. فإذا عرفت نفسك جيدًا وتعرفت احتياجاتك، وإذا واجهت مشاعرك بصدق دون أن تخشى من أن تغرقك فإنه يمكنك الاهتداء إلى شريك عاطفيّ محب في علاقة ناجحة سعيدة تدوم طويلاً. أما إذا كنت رافضًا النظر إلى عمق نفسك فإن النتائج تكون وخيمة.
أنت تخشى المستقبل؛ لأنك تهاب الالتزام بمعتقدات أو دساتير الأخلاقيات التي من شأنها تقويض أهميتك أو حسّك بالقيم، وكلاهما قائم على أساس من التوافق الاجتماعيّ. تكاد قوتك وقدرتك على الاحتمال ألا تُضارع. فبينما من الممكن أن يكون كثيرون غيرك قد استسلموا منذ زمن طويل تكون أنت قد بدأت لتوِّك. وكلما اشتدت الحرارة من حولك زدت أنت هدوءًا وفتورًا.

مواليد العشرية الاولى من 21كانون الاول (ديسمبر) الى 2 كانون الثاني (يناير)
مواليد العشرية التانية من 3 الى 11كانون الثاني (يناير)
مواليد العشرية الثالثة من 12 الى 19 كانون الثاني (يناير)
(الكبريت الاحمر)

– كيف نعرف برج الجدي؟

هل تذكرون قصة لقمان الحكيم، أو قصة أيوب المصري؟

أيوب المصري ذلك الإنسان الذي كان يتمتع بصبر لا حدود له، حتي أنعم الله عليه بالشفاء. دعونا من هذا و حاولوا أن تتذكروا معي قصة السلحفاة البطيئة جداً، لكنها تعرف أهدافها، و مثابرة حتي الوصول إليها. تلك السلحفاة التي استطاعت أن تسبق الأرنب السريع العدو، و فازت في الشوط النهائي.

هؤلاء هم مواليد برج الجدي، مثابرون للوصول إلي أهدافهم و غاياتهم في الرفعة و الرقى و التقدم، و لذلك تجدهم بين المشهورين و الأغنياء من الناس، و من الصعب أن تجدهم بين الناس العاديين إلا مؤقتاً حيث يعيد الجدي ترتيب أهدافه، و سرعان ما يعود مرة أخري إلي الصفوف الأولي.

مولود برج الجدي شخص هادئ جداً يتابع كل ما حوله من بعيد، يحاول دائماً الابتعاد عن صنع المشاكل أو الدخول في عراك، فهو شخص متأقلم مع كل الظروف التي يمر بها في حياته، و هكذا يمكنه التواجد تحت أية تركيبة بنيوية، يقف جيداً علي أرض صلبة، يعرف المعالم لكل ما يحيط به، لا يمكن تطويقه أو تحطيمه، إنه لأمر مستحيل.

في العادة تجد إشراقة عيونهم علي كل من يطالعهم، فلبرج الجدي وجه رومانسي و طلعة بهية جدية لما يتحمله من مثابرة و إنكباب علي العمل، لكنك أحياناً تراهم محاطين بهالة من الكآبة، و ذلك لما يفرضه كوكب زحل علي الواقعين تحت تأثيره من وصاية بالتمسك بالطاعة مع القسوة و الصرامة و النظام. و تذكر دائماً الجدي بصوته الرقيق المتوازن الرصين الهادئ الذي ينفذ إلي أسماع الناس فيبعث في النفوس الراحة و السكينة.

برغم طابعه القاسي كالصخر الناتج عن مواظبته التي تجعله لا يحيد عن أهدافه أبداً لا يعطي أي انتباه أو أهمية لخيبة الأمل أو لقهر الظروف و الحواجز و عواقب الحياة.

يعرف طريقه جيداً و يتجه إلي الأمام، فليس لديه وقت ليضيعه في البحث عن أسباب العوائق في الطريق، يمجد السلطة و يحبها يقدس الأعراف و العادات إلي حد الإفراط، و هو في تمجيده للسلطة و تقديسه للأعراف و العادات لا نستطيع أن نتهمه بالخوف، و إنما هو إنسان حكيم يبتعد عن أي شخص سيئ السمعة، و قد يصفح عن المسيئين له من فرط تسامحه، و يتنازل عن كل حقه أمام خصمه، و نرجع ذلك إلي تكتيكه و فهمه لطبيعة الموقف الذي يوجد به و تقديره الجيد للأمور و تبصره بالمستقبل.

ليس من صفاته أو يدخل في إطار اهتماماته الحقد، التبذير، الكسل، الغيرة، فكل هذه أمور يضيع فيها الإنسان وقته و نفسه بلا أي معني، و قد يعطله هذا عن الاستمرار في مسيرته و عمله.

توقير أبويه و أهله، فهو محب و مقدس للرابطة العائلية، لكنك قد تجده مع مرور الزمن حذراً و متخوفاً من المستقبل، و هو لا يشعر بهذه التبادلات الجديدة في ذاته، فدائماً يعود إلي الماضي بكل أحاسيسه، و يتذكر الأيام الخوالي حيث كانت من أسعد أيام حياته، علما بأن مواليد هذا البرج باستطاعتهم التكيف مع كل ما هو جديد، أما الشخص الذي لا يستطيع هو شخص اجتماعي لكنه لا يحب أن يتدخل في شئون غيره، و لن يسألك عن أمر يخصك، فهو لا يحب أن يضايقك، و يخاف من إثارة النميمة، فهذا أمر لا يطيقه، لكنه لن يتأخر عن إسداء النصح لك إذا طلبت أنت منه ذلك، بل سيمنحه لك عن طيب خاطر و بمنتهى الاهتمام، لكنه لن يهتم إذا قمت بتنفيذ نصيحته أو ضربت بها عرض الحائط، فإذا قمت بالثانية سيعتبرك من صنف البشر الطائشين الغير مستبصرين.

يقولون أن مواليد هذا البرج لديهم حسابات خاصة في الزواج، ليس هذا من قبيل المغالاة، لكن عقله و تبصره و حساباته في صنع المستقبل تمنعه من الزواج السريع، إذ أنه لن يخاطر بالإقدام لصنع حدث كبير كهذا دونما تقدير و حسابات و دراسة مستفيضة من جميع جوانبه، و لا تنسوا أن الجدي لا يحب أن يفشل في أي أمر يخص حياته، فما بالك بأن الأمر يخص عمره الآخر.

لأبناء هذا البرج طبيعة حكيمة، و لذا يمكن الاعتماد عليهم و الثقة في رأيهم. و ليس هذا بالطبع يعني بأية حال من الأحوال أنهم لا يعرفون العناد، بل تري منهم من يتعنت في موقف ما برغم حكمته و تبصره، لكنك لا بد و أن تفهم أن عناده هذا يخفي وراءه سراً ما. كما لا تنس أن برج الجدي يحب السرية في كل أمور حياته، فالسرية هي الوسيلة الوحيدة التي تعنيه في بلوغ مأربه.

لا تنسي أن الجدي يقضي الجزء الأكبر من حياته على كرسيه خلف مكتبه منهمكاً في العمل، فمن الواجب أن ننصحه بالحركة و ممارسة الرياضة لأن جلوسه لفترات طويلة تسبب له الكثير من الآلام، و عموماً الجدي يشكو من آلام الأسنان، حساسية الجلد و ضعف العظام، و لعل رياضة المشي هي أفضل ما يمكن القيام به، و بخاصة أنه يحب المناظر الطبيعية، كما أنها رياضة رخيصة لن تكلف سوي حذاء رياضي.
(الكبريت الاحمر)
*الجدي .. الأزياء و السفر*:

الجدي كلاسيكي في ملابسه، يميل إلي ما يريحه، و ينفق الكثير من النقود في اقتنائها، و في أحيان كثيرة يشتري ملابسه و يعلقها في دولابه لانتظار الوقت المناسب الذي يصلح لارتدائها، يحب الملابس الداكنة و يعتقد أنها تعطي له وقاراً خاصاً، و ألوانه المفضلة الرمادي و البني و الأسود و الأخضر الداكن.

أما في سفره خارج وطنه فتراه يتصل بمكاتب السفر و يبدأ فيعمل حساباته و دراسات الجدوى في فائدة الرحلة و تكاليفها، و ما إلي ذلك. و عموماً هو محب للسفر، لأنه يحصل فيه علي فائدة علمية و ثقافية و ترفيهية، كما أنه يأخذ موضوع السفر علي محمل الجد و ليس اللعب و اللهو و التسلية.

من مشاهير برج الجدي:
جمال عبد الناصر، جان دارك، مارتن لوثر كينج، لوي باستير، إسحاق نيوتن.

انتهى

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock