الفلك والأبراج

الطفل برج الجوزاء .. كيف نتعامل معه؟


إذا رزقكم الله بطفل جوزاء فعليكم أن تعدوا أنفسكم لتربيته تربية خاصة، و أعلموا أن هذا لن يكون بالأمر الهين, فهو كالزئبق لا تستطيع أن تمسك به أو تشكله، سريع الحركة وكأنه عدة أطفال في وقت واحد، و ما أن تتركه حتى يعاود اللعب في كل ما يقابله، في المطبخ أو يتدلى من شرفة المنزل, تذكروا جيداً أنه الطفل الجوزاء، هو في حمي إله الزمن و المجسد في ملاك يلبس خوذة فضية تلمع، و أجنحة تستعد للانطلاق، (الكبريت الأحمر)و رمزه الهواء, و لذلك لا تستطيع أن تمسك به و تضعه في سريره، فهذا أمر محال.

كثرة حركته و العبث بكل ما يقابله سوف يغضب الكبار منه، و ما عليكم إلا الصبر، فسوف يكون متفوقاً في مدرسته، متميزاً بين رفاقه، يلتقط العلوم بسرعة، و يجيب عن أصعب المسائل، و هو محبوب من مدرسيه و رفاقه, و ذلك لجاذبيته و فصاحته و قدرته على التعبير عما يريد بوضوح.

لديه مهارات في أصابعه الصغيرة، لو استطعت الاعتناء به فستجده يستطيع استخدام كلتا يديه اليمني و أليسري بمنتهي الإتقان فأصابعه رفيعة و طيعة، فحاول أن تعلمه منذ الصغر كيف يطور من أدائه بكلتا يديه، علمه العزف على الآلات الموسيقية أو الرسم باليمني و أليسري، فلطفلك ذوق رفيع إذا حاولت الاعتناء بما وهبه الله به.

لا تتهموا طفلكم بالكذب في رواياته، فالأمر ببساطة أنه يحاول أن يضيف إلى حكاياته متعة التشويق و الإثارة فيستخدم خياله في عمل ذلك، و عليكم أن تجعلوه يفرق بين ما هو خيال و ما هو حقيقي.(الكبريت الأحمر)

أبنتكم الجوزاء لديها قدرة هائلة على أن تبكي في اليوم أكثر من مائة مرة و بحرارة و دموع، و لكنها تنقلب في الحال إلى الضحك، علما بأنها سوف تدخل مرحلة المراهقة مبكراً و تقع في الحب سريعاً، فهي تملك كثيرا من المعجبين، فحذاري من العنف في التعامل معها، فالأمر ليس بيدها

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock